طموح و صداقة

الرسم, كرة اليد, قراءة الخواطر, المطالعة, الانترنيت, الطبخ
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 قصتـي الحزينــه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
???? .?.
زائر



مُساهمةموضوع: قصتـي الحزينــه    الخميس أغسطس 05, 2010 5:53 pm

هزني الشـوق أكتب للناس رسالـه أكتب للناس عن قصة حبي الحزينـه

عن انسان من الحب و ايش جرالـه يازين البدايـه بس النهايـه شينـه



عشق باخلاص وهذا هوكان حالـه عشق بجنون وكان يشهد له حنينـه

ماحسب للجروح ولاجات على باله طيّب وطيبتـه تقرونها على جبينـه



بادَلَته شعور الحب وتحققت آمالـه زانت معاها أيامه و احلوّت سنيـنه

كان يدلّلها الين تذوب من دلالـه من زود دلالـه كان يغازلها بعينـه



كان بحبها يتباهى و يغيض عذالـه ويفتخــر فيهـا ويناديها الأمينـه

كتب فيها أشعار ونزل عنها مقالـه مايوم هانها و هي ما فكرت تهينـه



وكانت تحبه و تقول تعشق أقوالـه وكانت تمدح عشقه وتقول يازينـه

وغير الحب و الغـرام أبد ماجالـه عاش معاها و ماتوقع تخيّب ظنينـه



فجأه المسكين تغيرت كل أحوالـه وعاش في نار العـذاب الله يعينـه

انجرح ومن الجروح تغيرت أفعالـه ذاب صوته وصرنا نسمع منه أنينـه



أعطاها حبّه وأخذ جرحها وشالـه وين صدقها وين حبها اليوم وينـه

يعني هذاجزا صدقه جروح ونذالـه ليه كذا و ايش من الدنيا ماخذينـه



حسبي الله على اللي جـاله ونالـه والله انّها خسرت حبّه المسكينــه

يالله هذا نصيبـه وربنـا أعطالـه وهذي هي باختصارقصتي الحزينـه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sami
Admin
avatar

عدد المساهمات : 239
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 09/12/2008
العمر : 32

مُساهمةموضوع: قصتي الحزينة   الجمعة أغسطس 06, 2010 4:30 am

مشكور على هذه المساهمة والله يكون في عونك على الجروح والندالة فكل انسان يتعرض لهذا الاشياء وإن شاء الله بداية موفقة، وإن شاء الله نشوف مواضضيع اخرى ومشكوووووووووور يا جروح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://tomoh.7olm.org
 
قصتـي الحزينــه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
طموح و صداقة :: خواطر وأحاسيس :: منتدى الخواطر العابرة-
انتقل الى: