طموح و صداقة

الرسم, كرة اليد, قراءة الخواطر, المطالعة, الانترنيت, الطبخ
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 تابع لحوار الجني مع مسلم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sami
Admin
avatar

عدد المساهمات : 239
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 09/12/2008
العمر : 32

مُساهمةموضوع: تابع لحوار الجني مع مسلم   الخميس سبتمبر 03, 2009 3:44 am

الجني المسلم: وهناك جيوش لإبليس منتشرة في كل مكان هم
المتسكعون. وهم الذين يزينون النساء في عيون الناظرين لتزداد إثما،
ومن هؤلاء الشياطين من هو مختص بالنصف الأسفل من المرأة
يوسوس لها بالإكثار من هزه، ويزين هذه المنطقة لكل ناظر، وهذا
الصنف من الشياطين يعمل ليل نهار بلا كلل أو ملل، ولا يستريح إلا
قليلا. وليس أدل على ذلك ما رواه مسلم في صحيحه من حديث أبي
الزبير أن رسول الله (ص) قال: (إن المرأة تقبل في صورة شيطان وتدبر
في صورة شيطان)، وفي الصحيحين من حديث أسامة بن زيد أن النبي
(ص) قال: (ما تركت بعدي فتنة أضر على الرجال من النساء)، وفي
صحيح مسلم من حديث أبي سعد الخدري عن النبي (ص) قال: (اتقوا
الدنيا واتقوا النساء)، وعن ابن عباس عن النبي (ص) قال: ( لم يكفر
من كفر ممن مضى إلا من قِبَلِ النساء، وكفر من بقي من قِبَلِ النساء)،
وعن سعيد ابن المسيب أن الرسول (ص) قال: (ما أيس الشيطان من
أحد قط إلا أتاه من قِبَلِ النساء).
ثم يفجر المؤلف قنبلته الصاعقة، ويكشف للعالم مكان وجود إبليس، يقول الكاتب:
إنها مفاجأة للعالم أجمع، وكتابي هذا بإذن الله وتوفيقه مليء بالمفاجآت،
وحل للغز الذي طالما حير العلماء والباحثين ولا يزال، وإن كان صعبا
إخضاع ذلك للتحقيق العلمي، لكنها الحقيقة كاملة أقدمها بفضل الله
وتوفيقه للعالم الإسلامي ثم للعالم أجمع، ثم للباحثين عن حل اللغز
ليريحوا أنفسهم من عناء كد الذهن وإنفاق المليارات من أجل التصوير
بالأقمار الصناعية. ولا يظن ظان إنني بفضل الله أقدم هذه الهدية العلمية
بسهولة، فقد بذلت الكثير الكثير من المال- بقدر الطاقة- لاستضافة الجني
المسلم، ثم بذلت الكثير من الجهد العقلي في النقاش والمحاورة
والمداورة. إن عرش إبليس على البحر، كما يقول محمد (ص) في حديثه
الذي أورده مسلم في صحيحه: (إن عرش إبليس على البحر فيبعث
سراياه فيفتنون الناس فأعظمهم عنده منزلة أعظمهم فتنة…) وهو عند
برزخ الماء حيث يقول الله في سورة الرحمن (19-20) ( مرج البحرين
يلتقيان بينهما برزخ لا يبغيان). إنه يقع في منطقة مثلث برمودا، وجند
إبليس وراء حوادث اختفاء الطائرات والسفن، خاصة
وأن من يقودها ليسوا مسلمين، فلا حصانة معهم ضد الشياطين.
5. الجن معيشة وقدرات- أشكال وأنواع:
إن ليلة العرس عند الجن مثلها عند الإنس، يخلو الرجل بأنثى الجن
ويفض بكارتها التي خلقها الله دلالة على عذريتها، والشرف عند الجن
له أهمية عظمى تزيد قدرا عن عالم الإنس، وحجم معاناة الجنية الحامل
يفوق حجم معاناة الإنسية الحامل، لأن مدة حمل الجنية خمسة عشر
شهرا، والبطن الواحد للجنية يتراوح عدد الأولاد فيه من سبعة إلى
تسعة، وأحيانا تضع الجنية إثنا عشر ولد بين ذكر وأنثى، وترضع
أولادها كما يفعل إناث الإنس مع فارق أن مدة رضاعة طفل الجن
تستغرق عمر إنسان من الإنس، بعد ذلك يكبر الطفل ويتعلم ويدخل
المدارس والجامعات، لكن بوسائل أرقى، ومعلومات مختلفة، وهناك من
يتعلم الطب والهندسة والآداب والصحافة.
أما فيما يتعلق في مجامعة الجني للإنسية فهذا حق لأن رسول الله يقول:
(إذا جامع الرجل أهله فلم يسمِّ انطوى الجان على احليله فجامع معه)5 .
وهذا تحذير نبوي لكل مسلم أن يستتر من الجن عند الجماع، وحبذا أن
يقول كما أوصانا الرسول (ص): (بسم الله ، أللهم جنبنا الشيطان وجنب
الشيطان ما رزقتنا)، وإلا فإن شيطانا ما أو جنا فاسدا يحضر هذا الموقف
ويشارك الرجل في جماع زوجته، بل ويقذف منيه مع مني الرجل
فيفسده، وهناك من النساء من تبتعد عن ذكر الله فيتلبس فيها جني
ويقذف منيه بفرجها وهو يعيش فيه، وذلك عند كل جماع من زوجها الإنسي.
6. أنواع الجن:
الجن على ثلاثة أنواع كما يقول رسول الله (ص): (الجن على ثلاثة:
فثلث لهم أجنحة يطيرون في الهواء، وثلث حيّات وكلاب، وثلث يحلّون
ويظعنون)6 . والكلاب في مجموعها نوع من الجن إلا أن الأسود البهيم
منها ذا نقطتين بيضاويتين فوق عينيه شيطان مجرم حلال قتله إذا رأيته
لا تتركه، اقتله. وقد أخرج مسلم في صحيحه عن ابن الزبير عن جابر بن
عبد الله، قال: ( أمرنا رسول الله (ص) بقتل الكلاب، حتى أن المرأة تقدم
من البادية بكلبها فنقتله، ثم نهى النبي عن قتلها ، وقال: عليكم بالأسود
البهيم ذي النقطتين فإنه شيطان) كما جاء في مسلم كتاب الصلاة- باب:
قدر ما يستر المصلي، عن عبد الله بن الصامت عن أبي ذر قال: قال
رسول الله (ص): (إذا قام أحدكم يصلي، فإنه يستره إذا كان بين يده مثل
آخرة الرجل، فإذا لم يكن بين يده مثل آخرة الرجل، فإنه يقطع صلاته
الحمار والمرأة والكلب الأسود) قلت يا أبا ذر: ما بال الكلب الأسود من
الكلب الأحمر من الكلب الأصفر؟! فقال: يا ابن أخي: سألت رسول الله
(ص) كما سألتني فقال: (الكلب الأسود شيطان). وفي مجموع فتاوى
شيخ الإسلام ابن تيمية، قال الإمام: (والجن تتصور بصورة الكلب
الأسود، وكذلك القط الأسود، لأن الأسود أجمع للقوى الشيطانية من غيره، وفيه قوة الحرارة).
وبالنسبة للحيّات فهناك حيّات كثيرة أصلها جن، وحيات كثيرة ما هي إلا
جن متشكل في هيئتها، إلا نوعين لا يستطيع الجن أن يتصور في
صورتيهما، لهذا لا تتردد في قتل هذين النوعين، أما ماعدا ذلك فانذره
وحذره ثلاثا قبل أن تقتله، فإن هرب وولى كان بها، وإلا فسمِّ الله تعالى
واستعن به واقتله. ولقد أخبر محمد (ص) بهذين النوعين وهما (الأبتر)
و (ذو الطفيتين)، وقد روى البخاري عن ابن عمر أنه سمع النبي يخطب
على المنبر يقول: ( اقتلوا الحيات، اقتلوا ذا الطفيتين والأبتر فإنهما
يطمسان البصر ويسقطان الحبل)، وفي البخاري أنه (ص) قد أمر بقتل
الحيات جميعا ثم نهى بعد ذلك عن ذوات البيوت وهي العوامر. وماذا
تقول في القطط؟ سأل المؤلف الجني المسلم، فقال: القط الأسود غالبا
شيطان، أما غيره فيمكن للجن التشكل في صورته، وخاصة إناث الجن
فهي تهوى التشكل بصور القطط الزاهية الألوان، أو البيضاء.
ثم يسال المؤلف صديقه الجني المسلم إن كان عند الجن قوانين ومحاكم
وقضاة؟ فيجيبه بنعم، وإن الجن المسلم يطبق الإسلام بحذافيره خيرا من
البشر، أما الجن غير المسلم ، فكل يطبق قوانينه، فهناك الشيوعي
وهناك البوذي وهناك اليهودي وهناك المسيحي، ويؤكد الجن المسلم
لصديقه المؤلف أن الجن المسلم يقاتل مع المسلمين في صراعهم ضد
قوى الشر، ويذكر حربهم أي الجن في أفغانستان، والقصص الكثيرة
للعائدين من ميدان الجهاد بخصوص مقاتلة الجن المسلم إلى جانب
المجاهدين العرب والأفغان، ويتعهد لصديقه المؤلف أن يقاتل إلى جانب مسلمي فلسطين.
وهذا الكلام يقود المؤلف للحديث عن القرين، فيذكر عن عبد الله بن
مسعود أنه قال: قال رسول الله (ص): (ما منكم من أحد إلا وقد وكل به
قرينه من الجن، قالوا: وإياك يا رسول الله؟ قال: وإياي؛ إلا أن الله
أعانني عليه فأسلم، فلا يأمرني إلا بخير)7 . ويسأل المؤلف الجني
المسلم إن كان قرين النبي (ص) ما زال حيا؟ فيقول: نعم ومسكنه
بالبقيع، وله مجالس علم يعلم فيها الجن المسلم أحكام الله تعالى، ويفسر
لهم القرآن الكريم، ويشرح لهم حديث رسول الله، وأغلب من يسلم من
الجن إن لم يكن كلهم يذهبون للتعلم على يديه، ولو ترى الزحام الهائل
حوله لسجدت لله مسبحا على عظمة خلقه وعجيب ملكه، فحمله المؤلف
سلامه إليه وأوصاه أن يقول له أنه يحبه في الله.
7. السحر والسحرة والتلبس من الجن بالبشر- الداء والدواء
بادئ بدء أقول- والكلام للمؤلف- إن هذا الباب أهم أبواب الكتاب، ويعرف السحر، فيقول:
السحر: هو ما يقوم به شخص للتأثير على شخص آخر، أو جملة أشخاص، لتحقيق غرض معين.
والنص القرآني يؤكد أن السحر كفر، والساحر كافر. وهناك ساحرات
يشترط الجني أن يجامعهن، ومنهن واحدة اشترط شيطانها مجامعتها كل ربع ساعة.
وسألت صاحبي الجني المسلم عن حقيقة الساحر الأمريكي الذي يظهر
في برنامج تلفزيوني، وهو يرتفع في الهواء، ويخرج من الدمار سليما
معافى، أو يضع فتاة في صندوق، ويشك في الصندوق عشرات السيوف،
فيقطّع الفتاة تقطيعا، دون أن تتأثر!! .. فقال: هذا الرجل معروف في
عالم الجن، وهو حين يرتفع في الهواء فإن آلافا مؤلفة من الجن تحمله،
وتحميه من الدمار. والفتاة التي يقطعها في الصندوق هي جنية متشكلة
تختفي ثم تعود دون أن تتأثر، ولكن ثق أن مثل هذا الساحر لا يموت
بخير مطلقا، ولو مد الله في أعمارنا لرأينا نهايته غامضة.
وللسحر أنواع عديدة، أشهرها:
أسحار الكراهية، وإصابة محل بالكساد، ووقف حال فتاة عن الزواج،
وهناك أيضا السحر المصحوب بتسخير جني لإصابة إنسان بمرض في
عضو من أعضائه كشلل اليد أو تعب الكلى أو الكبد فيتوهم المرء أن
الإصابة عضوية، أو تسليط جن على رحم المرأة لسد قناة (فالوب) ومنع
مني الرجل أن يتسرب إليها، وإصابتها من بعد بالأمراض السرطانية.
لكن أخطر أنواع السحر ربط الزوج عن زوجته، وعلاج هذا النوع من السحر يكون كما يلي:
1- أحضر سبع ورقات من السدر الأخضر، ودقها أو اطحنها بالخلاط
2- يوضع طحين ورق السدر في إناء مملوء بماء يكفي للشرب والاغتسال
3- تضع كفك اليمنى وشفتيك في إناء الماء بحيث يكون نَفَسَك وبعض ريقك به، وتقرأ الآيات والسور التالية، ويذكر الكاتب أسماء الآيات والسور.
4- يشرب المريض من هذا الماء، ويغتسل منه، ويكرر ذلك لمدة سبعة أيام، ولن يبقى بعدها أثر للسحر.
أما أسباب تلبس الجن بالبشر أو تسلطهم عليهم، فهي كثيرة، أهمها:
عشق الجني لامرأة أعجبه وجهها، ولهذا فإن المرأة المنتقبة، وبسر لا
نعلمه، يستر الله وجهها عن عين الجني رغم حدة البصر التي يتمتع بها،
وبالتالي لا يستطيع عشقها والنفاذ إلى رحمها ومجامعتها.
ولطرد الجني أو إهلاكه لا بد لمن يقدم على هكذا عمل أن يثق بالله،
ويتوضأ، ويرفع من مكان العلاج الصور والتماثيل الموجودة، وإذا كانت
المريضة امرأة فعليه أن يأمرها بالوضوء والاحتشام، ويضع فوق رأسها
مصحفا نازلا إلى عينيها كي لا يخرج الجني منهما فيفقأهما، كما يضع
مصحفا فوق منطقة السرة والعورة، ويأمر أحد الصالحين أن يمسك
بأطراف قدميها إذا كان يلبسها أكثر من جني، أو إذا كان الجني ممن
يدعون الإسلام وهو جني صوفي، وهذا أخطر أنواع الجن وأشرسها. ثم
يضع يده اليمنى على رأس المريضة، ويقرأ في أذنها اليمنى الآيات
والسور التالية، (ويذكر المؤلف الآيات والسور)، ثم يحدد للجني المكان
الذي سيخرج منه، بعد أن يأخذ عليه العهد بالتوبة عن هذا الظلم.
أخيرا يشكر المؤلف صاحبه الجني المسلم، الذي أفاده في إصدار هذا
الكتاب، ويودعه في زمزم المباركة، على أمل أن يمن الله عليه بكتاب جديد.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://tomoh.7olm.org
 
تابع لحوار الجني مع مسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
طموح و صداقة :: الادارة العامة والاعضاء :: المواضيـع العامة-
انتقل الى: